::::شباب محله دمنه ::::

السلام عليكم.. احبتي منتدانا مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

من لا يريد التسجيل فنحن لا نجبر احد على التسجيل وفتحنا جميع الاقسام للزوار ونسأل الله تعالى ان يوفقنا

واياكم لنشر الخير فى موقعنا وجميع المواقع بشكل عام

دمتم بحفظ الله ورعايته

إدارة الموقع

::::: نحن متميزون مش كلام والسلام ::::::

 

اشباب سيتم ان شاء الله بدا الدورة من يوم الجمعه القادمهة

    الحلقة الثانيةمن خش وادعيلى

    شاطر
    avatar
    النجم وبس
    ::: مشرف قسم :::
    ::: مشرف قسم :::

    عدد المساهمات : 125
    نقاط : 195
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010

    default الحلقة الثانيةمن خش وادعيلى

    مُساهمة من طرف النجم وبس في الثلاثاء يونيو 15, 2010 8:45 am

    الحلقه التانيه
    طارق : لازم تديها جاز على الصبح .... شعللتها ؟ ... ماشى



    وائل : هو اللى بيسألنى



    طارق : قوله معرفش ... قوله معندوش زفت محاضرات

    وائل : أكذب يعنى ؟



    طارق : (يضحك بسخرية ).... لأ إنت متعرفش تكدب ... تحب أقوله انك ساقط ، و منجحتش زى ما قلتله و انك بتعيد السنة من غير ما تعرفه ؟



    وائل : ( و قد اصفر وجهه ) لا يا طارق اوعى ....


    طارق : طيب يا حلو .... روح هاتلى سجارة من علبة أبوك أعمل بيها دماغ الصباحية


    وائل : يخرج سيجارتين من جيبه . خد اثنين أهم ... بس اخلص بسرعة قبل ما ييجى تانى .



    طارق : طيب يا إتم .... اختفى من قدامى دلوقت



    يخرج وائل ، و يبدأ طارق فى تدخين إحدى السجائر و هو بعد ما زال على السرير


    ثم ينظر بجواره على الكمودينو و يتناول التليفون و يتصل بأحد زملائه


    طارق : ألو ... أيوه يا هيما .... انت لسة مِكَّحول ... ما تقوم ياواد خليك نشيط


    هيما : يا بنى حد يتصل بحد دلوقت مفيش زوق .... الساعة لسة عشرة و نص


    طارق : فوق بقى .... إيه النظام ؟ الحياة أخبارها إيه النهاردة ؟


    هيما : زى امبارح .... نروح المول ... و ندخل الكافى شوب .... نطلب شيشة ... نشرب لنا كام ستون .... أو نلف نعاكس فى خلق الله


    طارق : طيب نتقابل الساعة واحدة .... متحلقليش


    هيما : حتعمل إيه دلوقت

    طارق : أنا حاخلع من البيت دلوقت و اخرج أصيع لحد ما نتقابل ، عشان أبويا عاملى فيها أبو الغضب ... و لو فضلت موجود حيعملى فيها بروسلى و يضربنى .



    هيما : الحمد لله يا عم... أنا أبويا ميت


    طارق : يا بختك ... استكانيس براحتك ..... طول عمرك محظوظ .... شاو

    يغلق الخط ... و يدخل أخوه وائل


    وائل : اوعى يا طارق تقول لابوك .... لحسن يرحلنى


    طارق : (ينظر إليه بتعال و كأنه ملك روحه ) خليك حلو معايا أحسنلك ... لحسن أنا لسانى بياكلنى ... و الندالة بتنقح على


    وائل : ( باستجداء ) اوعى يا طارق

    طارق : طيب روح هاتلى الجل بتاعك ... عشان الجل بتاعى بياكل فى دماغى زى مية النار


    وائل : احنا حنبدأ استغلال .... و بعدين انت اللى مابتغسلش دماغك لحد ما باظت


    طارق : خلص يا عم الأمور ... روح هاتلى الجل .... إنجز


    وائل : يا طارق ما انت عندك إزازة لسة مفتحتهاش



    طارق : ياد روح هاتها متبقاش إيحة ... و بعدين انت لابس فانلة فى البرد ده ... عاملى فيها هركليز

    وائل : ( يصرخ و هو يجرى خارج الحجرة ) يا نهار اسود ... دا المكوة على القميص



    يأخذ طارق نفساً من السيجارة و قبل أن يخرجه من صدره يدخل والده



    الوالد : إنت لسة نايم ؟


    طارق : ( لا يرد حتى لا يخرج الدخان من فمه فيراه أبوه و يخفى السجارة تحت البطانية )


    الوالد : يعنى مش عايز تجيبها لبر .... آدى آخرة دلع أمك . هى اللى فسدتك ... لو مخرجتش من البيت و رحت كليتك حالاً حكسر دماغك دى ... إنت فاهم ؟


    طارق : ينظر إلى والده و قد احمرت عيناه و انتفخ وجهه


    الوالد : انت بتبص كده ليه يا واد انت .... جتك البلا فى منظرك ... و يخرج الوالد


    طارق : يخرج نفسه الذى كتمه حتى كاد أن يموت ، و يسعل بشده

    يدخل وائل أخوه فيجده على هذه الحال


    وائل : إيه مالك ؟ حتفطس ولا إيه


    طارق : روح هاتلى كباية مية أبوك كان حيموتنى .... كنت حسافر


    يخرج وائل فيستلقى طارق على السرير يسترجع أنفاسه و يغمض عينيه ... و بعد قليل يرتفع صوت شخيره .
    خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 7:33 am